أخبار عاجلة / مصراوى

بالصور.. أزمة العمال المختطفين في ليبيا تتصاعد بعد وصلات من تعذيبهم

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

دمياط – محمد عبده

طالب عدد من ذوي المصريين المختطفين في ليبيا من أبناء محافظة دمياط، الدولة بالتدخل للإفراج عنهم بعد أن تعرضوا لوصلات من التعذيب على أيدي الخاطفين الذين يطالبون عائلاتهم بدفع مبالغ مالية كبيرة مقابل السماح بعودتهم إلى مصر.

وتقدم أهالي قرية الغنيمية بمركز فارسكور بشكاوى إلى وزارتي الداخلية والخارجية تفيد قيام عدد من الليبيين باختطاف 5 أشخاص كانوا في طريقهم إلى ليبيا عبر رحلة هجرة غير شرعية هم محمد الشربينى 62 عاما "نقاش"، وفتحى العربى 27 عاما "حداد"، وأحمد شلاطة 50 عاما، ونبيل نبيل 29 عاما "بائع خضروات"، ومحمد عبد اللطيف 30 عاما "حداد".

وتفيد المعلومات الأولية أن مشادات كلامية وقعت بين المختطفين وأبناء دمياط المسافرين عن طريق مطروح، بعد خلافات حول المبلغ المالي المطلوب لتسفيرهم، وعقب وصولهم إلى ليبيا قام عدد من الأشخاص بمساومتهم وإجبارهم على دفع مبالغ مالية أكبر من المقررة، كما هددوهم بالذبح.

وفوجىء عدد من أهالي المختطفين بصور تكشف عن تعذيب ذويهم جرى إرسالها عبر هواتف المحمول الخاصة بهم، فضلا عن رسائل تهديد بالموت في حال امتناعهم عن دفع الفدية.

وقال أحمد البغيلي، محام أحد المختطفين، إنه خاطب وزارة الخارجية من أجل سرعة الإفراج عنهم خلال الأيام القليلة المقبلة، لافتًا إلى أنه التقى محافظ دمياط الدكتور إسماعيل عبدالحميد والذي أكد له أن الأجهزة الأمنية تواصل جهودها من أجل التوصل إلى معلومات حول المختطفين، مشيرًا إلى أنه وجه بسرعة التحري حول الواقعة.

وأجرى أحد المختطفين اتصالًا بأسرته في القرية وأخبرهم بالواقعة بعدما سمح له الخاطفون بذلك في محاولة للحصول على أموال.

وكشف وئام الشربيني، أن والده توجه إلى ليبيا عن طريق رحلة غير شرعية بواسطة شخص يدعى فوزى من مطروح وعقب وصولهم عدد من الأشخاص التابعين للوسيط باختطافهم وطالبوا بدفع ٧٠ ألف جنيه عن كل فرد من المختطفين.

undefined

منزل أحد العمال المختطفين في ليبيا

موضوعات متعلقة