أخبار عاجلة / مصراوى

بدء التحقيق في واقعتي فساد واستيلاء على سلع تموينية مدعمة بالإسكندرية

الإسكندرية – محمد عامر:
بدأت النيابة العامة بالإسكندرية، اليوم الخميس، تحقيقات موسعة مع بدالين تموينين لاستيلائهما على الحصص التموينية المدعمة، عن طريق تقديم كشوف ببطاقات تموين ورقية وهمية "مزورة" منسوب صدورها لمكتب تموين الجمرك، وصرف السلع التموينية المخصصة لها وبيعها بالسوق السوداء.

تعود بداية الواقعة، عندما وردت معلومات لضباط إدارة شرطة التموين والتجارة الداخلية تفيد قيام المدعو"ر.أ.ش" 35 عاما، المدير المسئول عن محل بدال تمويني، كائن بدائرة قسم الجمرك، بمزاولة نشاطاً غير مشروع فى مجال الإستيلاء على الحصص التموينية المدعمة بدون وجه حق.

وكشفت المعلومات عن قيام المتهم بتقديم كشوف أسماء ببطاقات تموين ورقية وهمية " مزورة " منسوب صدورها لمكتب تموين الجمرك وصرف الحصص التموينية المخصصة لها وبيعها بالسوق السوداء محققاً أرباحاً طائلة.

تم تشكيل لجنة من ضباط الإدارة وضباط الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية"منطقة غرب ووسط الدلتا" ومفتشي مديرية التموين بالإسكندرية لفحص السجلات والمستندات الخاصة بمكتب تموين الجمرك في حضور مديري مكتب تموين الجمرك السابق والحالي.

وتوصلت اللجنة إلى وجود كشوف بـ 695 بطاقة تموينية " مزورة " بعدد 2893 فرد عن شهري سبتمبر وأكتوبر 2016، في حين أن مستحقي الصرف الفعلي 88 بطاقة بعدد 313 فرد فقط.

وكشفت اللجنة قيام المتهم بصرف المقررات التموينية وبيعها لحسابه الشخصي في السوق السوداء بأزيد من الأسعار الرسمية والتربح من وراء ذلك بمبالغ مالية قدرت بمبلغ 90 ألف و972 جنيهاً بالإضافة إلي تقاضيه عمولة "ربح التاجر " المقررة من الدولة للبداليين التموينين.

وفى سياق متصل، ألقى ضباط شرطة التموين بالإسكندرية على بدال تموينى آخر بمنطقة الجمرك يدعى" ر.أ.م"، لقيامه بالإستيلاء على الحصص التموينية المدعمة بنفس الطريقة السابقة عن طريق تقديم بطاقات تموين ورقية مزورة.

وكشفت أعمال الجرد وجود كشوف بعدد 507 بطاقة تموينية مزورة بعدد 2336 فرد مستفيد عن شهري سبتمبر وأكتوبر 2016، في حين أن مستحقي الصرف الفعلي 130 بطاقة بعدد 351 فرد فقط.

وتبين قيام المتهم بصرف المقررات التموينية وبيعها لحسابه الشخصي في السوق السوداء بأزيد من الأسعار الرسمية والتربح من وراء ذلك بمبالغ مالية قدرت بمبلغ 71 ألف و100 جنيهاً بالإضافة إلي تقاضيه عمولة "ربح التاجر" المقررة من الدولة للبداليين التموينين.

وجرى استهداف المحلين المشار إليهما وضبط المتهمين، وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابه الواقعة، وتم التحفظ على ماكينتى الصرف الآلي الخاصة بهما و1512 عبوة زيت تموين مدعم و1600 عبوة سكر مدعم.

تحرر المحاضر اللازمة جنح قسم شرطة الجمرك، وبالعرض علي النيابة العامة قررت حبس المتهمين أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيق ويراعي التجديد له في الميعاد القانوني.

موضوعات متعلقة