أخبار العالم / مصر / النبأ

تفاصيل اتهام نائب رئيس حى شرق الإسكندرية بتقاضي رشوة 800 ألف

تواصل نيابة شرق الإسكندرية الكلية تحقيقاتها مع نائب رئيس حى شرق الإسكندرية، و3 آخرين فى واقعة تقاضى 800 ألف جنيه رشوة لتسهيل بناء أدوار مخالفة . 

كانت هيئة الرقابة الإدارية برئاسة اللواء أحمد المخزنجى، رئيس النيابة الإدارية، أعلنوا ضبط مسئول حكومي يشغل منصب نائب رئيس حي شرق بالمحافظة، بتهمة التورط في قضية فساد مالي وإداري.

 وأشارت التحريات التى أوردتها هيئة الرقابة الإدارية الى أن المتهم متورط فى قضية رشوة بتقاضيه 800 ألف جنيه، وذلك بحسب التسجيلات التى أوردتها النيابة الادارية، بعد الحصول على إذن من النيابة العامة.

 وأكدت التحريات الى أن المتهم سبق أن تم ضبطه منذ عدة أشهر متورطاً فى قضية رشوة بعد تحصله على مبلغ مالى قيمته 50 ألف جنيه داخل سياراته وأخلت النيابة سبيله. 

وتلقى اللواء أحمد المخزنجى، رئيس هيئة الرقابة الادارية، معلومات منذ شهر ديسمبر الماضى تفيد أن المذكور يتربح من منصبه، ويطالب بمبلغ مالى كبير على سبيل الرشوة، فتم الحصول على إذن من النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله، وذلك بإجراء التسجيلات الصوتية، تم تتبع المتهم، وأثبتت التسجيلات مطالبته بمبلغ مالى قدره 800 ألف جنيه لتسهيل عملية بناء 10 طوابق مخالفة بأحد العقارات بمنطقة جليم شرق الإسكندرية وذلك بالتورط مع شخصين "مقاولين" وأخر انتحل صفة ضابط بهيئة الرقابة الإدارية. 

تم ضبط المتهم إحالة القضية إلى نيابة شرق الكلية، وتم تفريغ التسجيلات لمواجهة المتهمين بما ورد فيها. 

 كانت هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، ألقت القبض على مسئول حكومي يشغل منصب نائب رئيس حي شرق بالمحافظة، بتهمة التورط في قضية فساد مالي وإداري، أول أمس الثلاثاء، وكشف مصدر مطلع داخل هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، رفض ذكر اسمه، أنه تم إلقاء القبض على المدعو "م.أ"، نائب رئيس حي شرق، أثناء تقاضيه مبلغ مالي، على سبيل الرشوة، نظير تسهيل بعض الأعمال التي تدخل في نطاق سلطاته إلى أحد المقاولين في نطاق الحي. 

وأضاف المصدر، أن المتهم كان سبق وتم إلقاء القبض عليه في قضية أخرى، لا تزال قيد التحقيقات، إلا أنه عاد لمزاولة عمله دون أسباب معلنة، وهو ما استدعى وضعه تحت المراقبة حتى تم إلقاء القبض عليه، وجاري عرضه على النيابة لمباشرة التحقيق. 

 يذكر أن المسئولين في حي شرق الاسكندرية السابقين، قد وجهت إليهم العديد من الاتهامات منها: اتهام رئيس الحي السابق خالد فوزي بالتربح من وظيفته، ورئيس الحي السابق خالد محي الدين لاتهامه بالإهمال والتقصير، واتهام مساعد رئيس الحي السابق بتزوير شهادة مؤهل عالي. 

موضوعات متعلقة