أخبار العالم / مصر / النبأ

الوفد الأيرلندي يكشف تفاصيل لقائه مع السيسي بشأن "إبراهيم حلاوة"

قال وفد البرلمان الأيرلندي الذي جاء إلى مصر لإجراء لقاء  مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء،  بشأن الإفراج عن السجين "إبراهيم حلاوة" الحاصل على الجنسية الأيرلندية، إنه فى انتظار التزام السيسي بوعده لهم بعودة "حلاوة" إلى وطنه بعد الانتهاء من محاكمته، وفقًا لما نشرته صحيفة "ذا إيريش تايمز" الأيرلندية.

ونقلت الصحيفة ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اللقاء والذي يفيد بصعوبة تدخله فى القضية إلا بعد صدور أحكام نهائية بشأنها وفقًا للدستور، حيث إن مصر تعمل على ترسيخ دولة القانون وتحترم مبدأ الفصل بين السلطات ولا يمكن التدخل فى أعمال القضاء المصرى أو فى القضايا المعروضة أمامه، وأن هناك نحو 82 طالبًا تم اعتقالهم فى مصر وهم فى انتظار المحاكمة أو العفو الرئاسي. 

وبحسب الصحيفة، أوضح رئيس حزب العمال الإيرلندي، برينداد هوولين، أن السيسي تعهد بأنه سيمارس صلاحياته القانونية لإصدار حكم في أسرع وقت ممكن.

وألقت "إيريش تايمز" الضوء على ما قاله "حلاوة" لوفد البرلمان الأيرلندي خلال زيارته له، والذي يفيد بتعرضه للضرب وسوء المعاملة مما جعله يقرر الإضراب عن الطعام.

يذكر أن "إبراهيم حلاوة" ألقى القبض عليه يوم 16 أغسطس عام 2013، حين شارك في احتجاجات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في أعقاب فض اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة"، أثناء وجوده بمحيط مسجد الفتح برمسيس خلال أحداث الشغب التي استمرت ليومين آنذاك.

موضوعات متعلقة