أخبار اقتصادية / البورصة / البورصة بنوك

تقرير.. التعويم ينعش قطاع البنوك ومراكز الأبحاث تتوقع طفرات بنتائج أعمال 2016

“سى آى كابيتال” تتوقع انخفاض التوزيعات.. وزيادات رؤوس الأموال فى قطاع البنوك خلال 2017

الشركة توصى بالترجيح ببنك كريدى أجريكول وتحدد 34.8 جنيه سعر مستهدف للسهم

“فاروس” توصى بالشراء ببنك فيصل الإسلامى وتحدد مستوى 24 قيمة عادلة له بارتفاع 34%

 

 

انتعش قطاع البنوك أثر قرار تعويم الجنيه ليدعم النتائج المالية المرتقبة للقطاع عن العام المنقضى 2016 لتتوقع مراكز الأبحاث ارتفاع قوى فى هامش صافى الفائدة، وارتفاع دخل الفائدة بالعملة الأجنبية، إضافة إلى رسوم المتاجرة فى العملة الأجنبية ومعدل التوظيف لدى البنوك.

ويرى مركز الأبحاث بشركة سى آى كابيتال، أن العام الحالى سيشهد انخفاض بتوزيعات الأرباح والاتجاه إلى زيادة رؤوس الأموال أو إصدار ديون بالعملة الأجنبية فى القطاع العام الحالى للوصول إلى الحد الأدنى المطلوب من كفاية رأس المال البالغ 11.25% لعام 2017.
وترى أن أهم العوامل التى يجدر الاهتمام بها معدل كفاية رأس المال، خاصة للبنوك التى تتمتع بقروض مرتفعة بالعملة الأجنبية وانخفاض نسبى فى مستوى الرسملة.

وفى سياق متصل توقع مركز الأبحاث، أن يشهد بنك فيصل نمواً فى قروضه بواقع 25% خلال عام 2016، وأكثر من 26% فى الربع الرابع من العام نفسه، إضافة إلى 31% ارتفاعاً فى الودائع العام و25% فى الربع الأخير منفرداً.

وأضافت أن ارتفاع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس فى نوفمبر الماضى دعم نمو هامش صافى الفائدة لدى البنك بقيمة 200-220 نقطة تقريباً بالربع الأخير من عام 2016.

ولفت مركز الأبحاث بشركة سى آى كابيتال إلى أن بنك فيصل الإسلامى يمتلك أكبر استثمارات فى أذون الخزانة الحكومية بنسبة 66% من إجمالى الأصول خلال الربع الثالث من العام السابق، ما يحقق أكبر استفادة من ارتفاع العائد على هذه الأذون.

وفى سياق متصل، أوصى مركز الأبحاث بشركة فاروس القابضة بالشراء فى سهم بنك فيصل الإسلامى وحدد مستوى 24 جنيهاً قيمة عادلة له بنمو 34% عن السعر السوقى البالغ 17.90 جنيه.

ويرى مركز الأبحاث، أن البنك يتداول عند مضاعف ربحية 6 مرات خلال عام 2016، إضافة إلى مضاعف قيمة دفترية 1.5 مرة، وفقاً للقوائم المالية المتوقعة للعام، ليعد البنك رخيصاً فى ظل تحقيق عوائد على حقوق الملكية بنسبة 25%.

ومن ناحية أخرى يرى مركز الأبحاث بشركة سى آى كابيتال، أن بنك كريدى أجريكول مصر يستفيد مباشرة من التحسن الكبير المتوقع فى نشاط الإقراض، فضلاً عن الاستفادة بارتفاع أسعار الفائدة فى ضوء ميزانيته الحالية.

وأوصى مركز الأبحاث بالترجيح للبنك وحدد مستوى 34.8 جنيه سعر مستهدف له بتراجع 10.7% عن السعر السوقى الحالى.

ورفعت شركة سى آى كابيتال توقعاتها لبنك لكريدى أجريكول، مشيرة إلى أن البنك قد حصل على قرض بقيمة 30 مليون دولار من بنك كريدى أجريكول فرنسا لتدعيم الشريحة الثانية من رأس المال فى ديسمبر 2016 بعد قرار الحكومة بشأن تحرير سعر الصرف.

ويمثل القرض 14% من قروض البنك بالعملة الأجنبية، والتى تشكل 28% من إجمالى القروض فى البنك، وبناء على البيانات المالية الخاصة بالبنك للشهور التسعة الأولى من عام 2016، يرى مركز الأبحاث أن فروق سعر الصرف لقروض البنك بالعملة الأجنبية بسعر الصرف الحالى قد ترفع الأصول المرجحة للمخاطر بنحو 24%.

ويتوقع انخفاض معدل كفاية رأس المال بواقع 285 نقطة أساس إلى 12% باستثناء التأثير الإيجابى على رأس المال من تحويل صافى دخل الفائدة بالعملة الأجنبية بسعر الصرف الحالى.

وترى سى آى كابيتال، أن البنك يتمتع بمركز مالى ورسملة جيدة مقارنة بالبنوك المماثلة، خاصة فى ضوء انخفاض التركز فى محفظة الائتمان.

موضوعات متعلقة