أخبار اقتصادية / المال / المال

وزير المالية للمصنعين : اللي هيتلاعب فى الضرايب مش هنرحمه

- الجارحي يوجه رئيس المصلحة بمنع التقديرات الجزافية

- المنير: ليس لدينا مانع فى رد ضريبة المبيعات للمصدرين

- البهي: ضرائب اتحاد الصناعات تمثل 70% من الحصيلة الإجمالية


أحمد اللاهونى:

وجه عمرو الجارحي، وزير المالية، اليوم الأربعاء، تعليمات مباشرة لرئيس مصلحة الضرائب عماد سامي بتنفيذ مقترحات المصنعين الخاصة بوقف التقديرات الجزافية في الضرائب المقررة على الشركات، حتى يأخذ الجميع حقه، لكنه هدد خلال الاجتماع من التهرب من دفع الضريبة أو التلاعب بالفواتير وقال "إلى هيتلاعب معانا فى الضرايب مش هنرحمه".
 
جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقدته لجنة الضرائب والجمارك باتحاد الصناعات، اليوم، لمناقشة قانون الضريبة على القيمة المضافة ولائحته التنفيذية، وتفعيل إنهاء المنازعات الضريبية القائمة، بالإضافة إلى قرارات التعريفة الجمركية الأخيرة والمقترحات المرفوعة للجنة بشأن تعديل بعض بنودها، وكذلك دراسة أثر تطبيق الضريبة العقارية على القطاع الصناعى، إلى استجابة وزارة المالية إلى دراسة كل مقترحات المستثمرين للنهوض بالقطاع الصناعى.
 
وأكد الجارحي أن الحكومة تتجه إلى التوسع فى الصناعات كثيفة العمالة لحل مشكلة البطالة وتحجيم الاستيراد، مشيرًا إلى أن الوزارة تدعم القطاع الصناعي حتى يحصل على الفرصة الكافية بشكل يليق بدولة كبيرة مثل مصر، خلال فترة لن تتعدى 3 سنوات.

فى السياق نفسه، أوضح عمرو المنير، نائب وزير المالية للسياسات الضريبية، أن الوزارة ليس لديها مانع فى رد ضريبة المبيعات للمصنعين، لكن هناك مشكلة فى الإجراءات تتعلق بوجود فواتير وهمية لبعض الشركات للاستفادة من دعم الدولة للمصدرين.
 
وكشف محمد البهي، رئيس لجنة الضرائب وعضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، أن ضرائب الاتحاد تمثل 70% من الحصيلة الضريبية للدولة، لذلك فهو من أكبر المطالبين بإيجاد حلول لمشكلة الاقتصاد غير الرسمى، لزيادة معدلات النمو.

موضوعات متعلقة