أخبار اقتصادية / المال / المال

انفراجة في أزمة تكدس الحاويات المهملة بميناء الإسكندرية

الجمارك تتعهد بإعدام ونقل 500 حاوية خلال أسبوعين 

السيد فؤاد:

اتفقت مصلحة الجمارك مع المستفيدين من ميناء الإسكندرية، على خطة للتخلص من الحاويات المهملة المتكدسة بالميناء، والتي تشغل حيزا كبيرا في ظل انخفاض المساحات المخصصة للتخزين، وفقا لمحمد مصيلحي رئيس غرفة ملاحة الإسكندرية.

وتخطى عدد الحاويات المهملة في الميناء نحو 3 آلاف حاوية.

وبحسب مصيلحي، تم الإتفاق على فحص جميع الحاويات على أن يتم إعدامها أو نقلها على نفقة التوكيلات الملاحية، ومن المتوقع أن يتم الإنتهاء من نقل أو إعدام 500 حاوية خلال أسبوعين فقط.

ويقول مصيلحي إن الاتفاق تم التوصل إليه خلال اجتماع عقدته مصلحة الجمارك نهاية الأسبوع الماضي، مع المتعاملين في ميناء الإسكندرية، وضم جميع الأطراف المسئولة وممثلين عن كافة الخطوط الملاحية.

ووفقًا لآخر كشف، تم نقل 63 حاوية وإعدام 68 وعرض 65 في مزادات وإعادة تصدير 663 وصرف 889 بمعرفة أصحابها، بينما لا يزال يتواجد ما يزيد عن 3 ألآف حاوية مهملة تعجز السلطات عن التخلص منها.

أحمد مصطفى رئيس نقابة مستخلصي الإسكندرية، قال إن حل الأزمة يستلزم إخطار أصحاب الحاويات وفقا لقانون الجمارك، وإعطاء الأولوية لإعادة الشحن أو سداد الرسوم الجمركية على أن تتنازل الخطوط الملاحية ومحطات الحاويات عن 75% من الغرامات والتخزين، بالإضافة إلى تحمل الخطوط الملاحية والشركات الخازنة لتكلفة أعمال النقل والتستيف والتخزين بما يجاوز 50% من ثمن الحاوية أو 50% من قيمة الغرامات والأرضيات المحتملة، "وفي كل الأحوال للخط الملاحي الرجوع للتعويض المدني على الشاحن وفقا لعقد النقل".

كما اقترح إنشاء إيداع جمركي عام يستخدم لإدارة بضائع المهمل فقط والتي تعرف بـ" بضائع لم يتم سحب أذون التسليم لها "، وفي حالة احتواء تلك البضائع على أصناف مخالفة أو ضارة، يتم تطهير الشهادة على حساب الخط الملاحي وإعادة شحنها إلى مصدرها خلال مهلة محددة، أما في حالة احتوائها على أصناف غير مخالفة، يتم استيفاء أية مصروفات إضافية من الخط الملاحي ويعود هو على الشاحن، وفي حالة كون البضائع واردة باسم وكيل الشحن، يتم إلزام وكلاء الشحن بتقديم مانيفستو فرعي لمعرفة المستلم النهائي .

وتابع :"أما في حالة احتوائها أصناف مخالفة أو ضاره فيتم تطهير الشهادة على حساب الخط الملاحي وإعادة شحنها إلى مصدرها خلال مدة محددة ويعود الخط الملاحي على الشاحن بالتعويضات وتعود الدولة على المستلم بالمخالفات أو الجرائم".

من جهته، قال اللواء مدحت عطية، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، إن الحاويات المهملة والبالغ عددها 3120 حاوية تنقسم إلى شقين رئيسيين: حاويات تحتوى على مواد خطرة، وأخرى تحوي مواد غير خطرة، مشيرًا إلى أن وزارة المالية، متمثلة في مصلحة الجمارك، تعد الجهة المنوط بها التخلص من هذه الحاويات المهملة.

ولفت إلى أن الأزمة نوقشت في اجتماعات دورية عُقدت للتنسيق مع الجهات المعنية ومنها مصلحة الجمارك وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات وشركات الحاويات والتوكيلات والخطوط الملاحية، لمتابعة الموقف التنفيذي وبحث سرعة إنهاء إجراءات التخلص منها.

وأضاف عطية أن تلك الاجتماعات نتج عنها عددًا من الإجراءات، منها تجهيز مخزن بالنوبارية مساحته 3200 متر مربع تابع لشركة المستودعات المصرية لنقل الحاويات المهمل غير الخطرة، لافتًا إلى أن الشركة حددت تكاليف رسوم نقل الحاويات المهملة غير الخطرة بواقع ألف دولار للحاوية 20 قدم، وألفين للحاوية 40 قدم، مع إمكانية السداد بالجنيه المصري طبقًا لسعر الصرف المعلن من البنك المركزي.

وأوضح عطية أن الحاويات المهملة تحوي على مواد غذائية مر على بقائها بمحطات شركات الحاويات والساحات أكثر من 15 يومًا، وهذا فضلاً عن الحاويات التي تحوي بضائع عامة مر على بقائها أكثر من 30 يومًا"، تنقسم إلى شقين رئيسيين: حاويات تحتوى على مواد خطرة، وأخرى تحوي مواد غير خطرة.

موضوعات متعلقة